اتحاد غرف التجارة السورية

منتجات أكثر من /50/ شركة سورية تتواجد في القارة الإفريقية

936

 
تتواجد المنتجات السورية في العديد من دول القارة الإفريقية وأكد القائم بأعمال السفارة السورية بدكار يوسف سليمان على ضرورة بذل الجهود من اجل استمرارية العمل والمساهمة في تنشيط عجلة دوران الاقتصاد السوري، وضرورة المساهمة بإبراز الصناعات السورية وتحفيز التجار على مزيد من العمل من أجل رفع راية علمنا خفاقة، مشيدا بتنوع وجمالية المنتجات السورية والمشاركة بالمعرض وحثهم على الاستمرار بنشاطاتهم التجارية في كافة المجالات منوها بجهود الشركة المنظمة والتزامها ومتابعتها وتعاونها مع الجميع، مبديا الألق بالتنوع العام بالمعرض والشركات المشاركة.‏
و قال نائب رئيس غرفة تجارة دكار انه المرة الاولى التي يقام في السنغال حدث تجاري كهذا وبهذا التنسيق والجمالية والمستوى علنا نتشرف بالتعاون مع غرفة تجارة دمشق ونأمل ان يكون معرض المنتجات السورية باكورة الوصول والتعريف بسوق غرب افريقيا والاهتمام بها ونأمل بالمعارض القادمة ان نتمكن من اقناع عدد أكبر من الشركات بالمشاركة.‏
حيث شاركت نحو 50 شركة سورية من كافة القطاعات المختلفة وعلى مساحة 700 متر مربع بالتعاون مع غرفة تجارة دمشق والسفارة السورية في السنغال وبموافقة وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية والمؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية، نظمت شركة الحلو للمعارض والمؤتمرات معرض المنتجات السورية في العاصمة السنغالية داخل غرفة تجارة دكار، و بين مازن الحلو مدير عام الشركة المنظمة للمعارض والمؤتمرات وعضو اللجنة الاغترابية في الجالية السورية في السنغال بأن هذه السوق رغم ما تتميز به من خصائص ونقاط جذب اقتصادية مهمة تحتاج رعاية حكومية وفعاليات اقتصادية وتجارية، داعياً التجار والصناعيين ورجال الأعمال السوريين التوجه إلى السوق الأفريقية على غرار رجال الأعمال والمستثمرين من الدول العربية في شمال أفريقيا أو لبنان الذين لهم هناك باع طويل ومكانة مرموقة ومعامل وشركات عريقة وناجحة.‏
وتحدث الحلو عن المزايا والمقومات الاستثمارية في السنغال والتي تشكل حافزاً ومشجعاً لتأسيس مصانع وقطاعات أعمال واسعة فيها وأبرزها الاستقرار الأمني وتوافر البنى التحتية والخدمات والمجالات والآفاق التجارية الواسعة كون السنغال بلد نام و مستهلك وحالياً تتسابق العديد من الدول ورجال الأعمال لإيجاد استثمارات، وتأسيس معامل وشركات صناعية لها فيه للأرباح المادية والجدوى الاقتصادية العالية هناك، وتلبية احتياجات المستهلكين ويشكل فرصة مهمة للتعريف بالمنتجات السورية ومزاياها من حيث الجودة والسعر والعرض ولاسيما فيما يتعلق بالمنتجات الغذائية والمنظفات والأحذية والأدوية المنزلية.‏
تاريخ الخبر:21-12-2017
المصدر: موقع سنسيريا السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.