اتحاد غرف التجارة السورية

مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق مع وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك واقع الحركة التجارية

336

2 شباط 2021

بحث رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق محمد أبو الهدة اللحام مع وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي واقع الحركة التجارية والأسواق ودور الغرفة والتجار في تأمين انسياب السلع والخدمات بأسعار مقبولة.

وحض اللقاء الذي جرى في غرفة تجارة دمشق كل من  أعضاء مجلس إدارة الغرفة منصور أباظة (نائب رئيس الغرفة) و عبدالله نصر (نائب رئيس الغرفة) ومحمد الحلاق (أمين سر الغرفة) ومازن حسن (خازن الغرفة) وعماد قباني والمهندس ياسر كريم وجنان بكرجي ومحمد الخطاب وعلي رستم وزاهر شرباتي وغطفان عجوب و محي الدين عرب الحلبي وزهير داوود و سامر القطب والدكتور عامر خربوطلي (مدير الغرفة).

في بداية اللقاء رحب السيد رئيس غرفة تجارة دمشق بوزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، مؤكداً انه السباق دوماً لحل كافة الأمور والمشاكل التي تساعد على تطور الاقتصاد الوطني رغم كافة الصعوبات.

ولفت إلى اهتمام الغرفة بمعالجة كل القضايا مع الحكومة بما يساهم في تحسين الوضع المعيشي.

بدوره أشار الوزير البرازي إلى أن الحكومة تتابع بشكل مستمر القضايا الاقتصادية والقضايا المعيشية وهذه القضايا لاتنقصل على الإطلاق عن الجهود التي تبذل من القطاع الخاص منوهاً على الدور الهام التي تقوم غرف التجارة والصناعة.

وأكد أن عملية الاقتصاد ستعود إلى سابق عهدها نظراً لتواجد المناخ المناسب وبالأخص بعد الانتصار الكبير الذي تم تحقيقه على الحرب الجائرة التي شنت على بلدنا الحبيب والعقوبات الظالمة التي طالته مستهدفة القطاع الاقتصادي والمالي، مبيناً أن إعادة الوضع إلى مكانه السليم تحتاج لعمل جماعي وتضافر جميع الجهود ونوه إلى دور القطاع الخاص في دعم الاقتصاد الوطني وبالأخص الدور الذي تقوم به غرف التجارة والصناعة.

ولفت إلى أن الانفراجات الاقتصادية قادمة ولو كانت تسير بشكل بطيء لكنها تشير إلى الشكل الصحيح، وقام بعض أعضاء مجلس إدارة الغرفة بطرح عدة اقتراحات تخص الغرفة وواقع العمل التجاري.