اتحاد غرف التجارة السورية

اللجنة المركزية للتصدير تدعو إلى توسيع قائمة المواد والمنتجات المسموح تصديرها

240

 

11 حزيران 2020

دعت اللجنة المركزية للتصدير إلى توسيع قائمة المواد المسموح بتصديرها، مبينة أن التصدير هو الرافعة الأقوى للاقتصاد الوطني ودعم الليرة واستقرار سعر الصرف.

وبحث في اجتماعها الدوري الذ عقدته في اتحاد غرف التجارة السورية برئاسة عبد الرحيم رحال رئيس اللجنة وحضور أعضائها وهو: محمد مازن حسن، بلال ابراهيم، فايز الحسين، إحسان زين الدين، فادي حنتي، فايز قسومة، عبد الحميد عطايا، محمد بسام قطان، أحمد هزيم، محمد شيخ ابراهيم المعوقات التي تعترض عملية التصدير

وتوجهت اللجنة بالشكر إلى الحكومة ووزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية على السماح بتصدير مادتي الأجبان والألبان، متمنية على الحكومة واللجنة الاقتصادية والوزارات ذات العلاقة إصدار قرارات تتضمن توسيع قائمة المواد والمنتجات المسموح تصديرها، لتشمل منتجات جديدة وفق ما طالبت به اللجان الفرعية للتصدير في غرف التجارة في المحافظات، ومن بينها: جميد اللبن، العدس بنوعيه، المعقمات، المنظفات، الكمامات الطبية.

وأشارت اللجنة إلى أن العملية التصديرية تواجه العديد من المعوقات، ويجب تضافر كافة الجهود بين الحكومة والاتحادات الاقتصادية لتذليل هذه الصعوبات، وتسهيل عملية التصدير ونشر ثقافة العمل الاقتصادي.

وأشار عدد من الأعضاء إلى تحسن واقع التصدير، وأكد عضو اللجنة فايز الحسين على ضرورة قيام الحكومة بإصدار قرارات بإعفاء المصانع من الرسوم التي تقيد عملية الإنتاج، ودعم الصناعة الوطنية، مبيناً أن دعم الإنتاج وليس الاستهلاك يعمل على تحسين جودة المنتجات وزيادة فرص تصديرها، ما يزيد من قوة الاقتصاد ويدعم سعر صرف الليرة السورية بمواجهة الدولار، داعياً التجار والصناعيين والموردين على دعم الإنتاج ودعم الليرة وعدم التجاوب مع الصفحات الصفراء التي تروج لأسعار الصرف.

كما أكد عضو اللجنة بلال ابراهيم على أهمية استعادة أسواقنا الخارجية وفتح خط شحن بحري منتظم بين سورية وروسيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.