اتحاد غرف التجارة السورية

تجارة ريف دمشق تطلق أسواقاً شعبية في مدن وبلدات المحافظة.. والبداية من مدينة دوما

430

5 أيار 2020

في إطار مسؤولياتها الاجتماعية والوطنية، أطلقت غرفة تجارة ريف دمشق أسواقاً شعبية في مدن وبلدات المحافظة، وفق البيع المباشر من المنتج إلى المستهلك.

وكانت البداية في إقامة سوق بيع شعبي في مدبنة دوما، الذي يقع في الساحة الواقعة خلف جامع طه وقد تم منح العارضين مساحات وأماكن مجانية لعرض منتجاتهم، وتمت إقامته بالتعاون مع الفعاليات التجارية والصناعية وغرفة صناعة دمشق وريفها ومحافظة ريف دمشق، وعلى أن تشمل إقامة الأسواق كل مدن وبلدات المحافظة.

وبدأ السوق باستقبال أهالي المدينة للتسوق، متيحاً أمامهم فرصاً واسعة للحصول على احتياجاتهم السلعية اليوميّة، بخيارات واسعة الطيف بالنسبة للسعر والجودة المتعلّقة بالوصول المباشر للمنتج الزراعي والمنتج.

وجاءت الخطوة استجابة لقرار مجلس الوزراء، القاضي بإقامة الأسواق الشعبية في المناطق والمدن والبلدات، وذلك ليتسنى للمنتجين من المزارعين والصناعيين، بيع منتجاتهم بشكل مباشر إلى المستهلكين بأسعار منافسة، وكسر كل حلقات الوساطة والاحتكار مع التشدد بتطبيق الشروط الصحية في هذه الأسواق.
وقد جاء لقاء السيد الرئيس بشار الأسد مع الفريق الحكومي المختص، وتوجيهاته لتعزيز خيارات البيع من المنتج إلى المستهلك، ليزيد من إصرار غرفة تجارة ريف دمشق، على مواصلة السعي لإتاحة احتياجات المستهلك السلعية كاملة في أسواق البيع المباشر، وهو الدور الذي تراه الغرفة مرتبطاً ارتباطاً وثيقاً بالمسؤولية الاجتماعية والوطنية لها ولأعضائها.
وتتوقع الغرفة أن تؤدي هذه الأسواق دوراً بالغ الأهمية، في التخفيف من وطأة الظروف المعيشيّة عن كاهل المواطن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.