اتحاد غرف التجارة السورية

الحفار يدعو إلى الاستفادة من منصات التجارة الالكترونية في عرض منتجاتنا وإقامة معارضنا

691

16 نيسان 2020

دعا محمد نذير الحفار عضو غرفة تجارة دمشق الصناعيين والمنتجين والشركات السورية إلى الاستفادة من طريقة المنصات الالكترونية التي يوفرها معرض كانتون الدولي 2020 بعرض منتجاتهم وخدماتهم، وهي طريقة جديدة ومبتكرة وتخفف كثيراً من تكلفة عرض المنتجات في المعارض الدولية.

وأشار الحفار إلى أن معرض كانتون الربيع 2020 سيقام في منتصف يونيو/حزيران القادم، وأن المنصات الالكترونية تجربة جديدة في عالم صناعة المعارض ويجب علينا الاستفادة منها وخوض تفاصيلها ونتعلم كيفية تنظيمها وإدراجها في معارضنا المحلية، لأنها تجعل التعريف بمنتجاتنا وتسويقها متاحاً بالوصول إلى كل مكان وبيت في سورية والعالم كله، خاصة وأنها تتجاوز إجراءات الحالات الطارئة مثل انتشار الفيروس كورونا الجديد التي تمنع الحركة والانتقال، وكذلك الإجراءات المتعارف عليها، مثل السفر والرسوم والشحن.

وأضاف أن العديد من الشركات والمنتجين والعارضين من دول العالم يحرصون على المشاركة في معرض كانتون، وقد تمت دعوة العديد منهم على نطاق واسع لعرض المنتجات، وكي يستفيدوا من استخدام منصات التجارة الإلكترونية الجديدة المتقدمة عبر الإنترنت، والتي توفر الترويج عبر الإنترنت على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، والتفاوض عبر الإنترنت، وغيرها من الخدمات، وحتى يتمكن التجار الصينيون والأجانب من تقديم الطلبات الشراء والقيام بالأعمال عن بعد.

وأوضح أنه سيتم تنظيم المعرض وفق ثلاثة مراحل، وفي كل جلسة من هذه الجلسات ستقوم المنصات الالكترونية بعرض أنواع محددة من المنتجات.

وأن المرحلة الأولى ستكون مخصصة لعرض المنتجات الكهربائية والإلكترونية ومواد البناء والمنتجات الصناعية.

والثانية لعرض منتجات أدوات منزلية، والسيراميك، والسلع الاستهلاكية، والديكورات المنزلية، والهدايا، ولعب الأطفال، ومستحضرات التجميل، والأثاث.

والثالثة لعرض الملابس والأحذية والحقائب والطعام والأدوية .

وشدد الحفار على أن طريقة المنصات الالكترونية هي فرصة للتجار والصناعيين والشركات في سورية لتعرض المنتجات المحلية والتعرف على المنتجات الأجنبية ووفق طريقة تتضمن وقائية عالية، خاصة مع العلاقات المتميزة بين البلدين سورية والصين.

ولفت إلى أن اتحاد غرف التجارة السورية ومجلس الأعمال السوري الصيني جاهز لتقديم المساعدة لكل المنتجين السوريين الراغبين بالمشاركة في المعرض والاستفادة من هذه التجربة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.