اتحاد غرف التجارة السورية

صندوق النقد يتوقع انهيار اقتصاد منطقة اليورو في 2020 …. والاتحاد الأوروبي قد يؤسس صندوقاً بقيمة 1500 مليار يورو لمواجهة أزمة «كورونا»

195

14 نيسان 2020

خفض صندوق النقد الدولي توقّعاته للنمو بنسبة 7.5 في المائة في منطقة اليورو، مع تراجع الاقتصاد الأوروبي بسبب إجراءات الإغلاق الهادفة لاحتواء فيروس «كورونا المستجد».

وتوقّع صندوق النقد الدولي أن تشهد اوروبا هبوطاً حاداً غير مسبوق منذ الكساد الكبير في ثلاثينات القرن الماضي، وأن ينكمش اقتصاد بريطانيا بنسبة 6.5 في المائة.

ورجح صندوق النقد أن يكون أداء الاقتصاد في منطقة أوروبا هو الأسوأ في العالم. وقال: إن الانهيار الاقتصادي بسبب وباء «كوفيد – 19» سيتلاشى في النصف الثاني من 2020، مع الرفع التدريجي لإجراءات احتوائه، وستعاود الدول الـ19 التي تستخدم عملة اليورو بالتعافي بوتيرة أبطأ بكثير، وتوقّع أن تسجل نسبته 4.7 في المائة في 2021.

وقبل ظهور الفيروس، سجلت منطقة اليورو نمواً بطيئاً، نسبته 1.3 في المائة. إلا أن وفاة عشرات الآلاف بـ«كوفيد – 19» في أنحاء القارة وتوقّف عجلة الاقتصاد سيولّدان تداعيات مؤذية بالنسبة لأوروبا.

وأوضح أن الاقتصاد الفرنسي سيتراجع بنسبة 7.2 في المائة، والألماني 7 في المائة، والإيطالي 9.1 في المائة.

وقال: إنه يخطط للبحث في تمويل صندوق بقيمة 1500 مليار يورو من طريق قروض مضمونة من الدول الأعضاء في إطار جهود «إعادة بناء» الاقتصاد الأوروبي في مرحلة ما بعد الأزمة.

وكان وزراء المال في دول منطقة اليورو إطلاق صندوق لإنعاش الاقتصاد الأوروبي في ظل الأجواء الضبابية السائدة، وسيتيح للدول الاقتراض من طريق سندات على المدى الطويل للغاية، وعلى الرغم من أن هذه العملية تتطلب 10 في المائة من الموازنة الأوروبية أي “ألف مليار يورو”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.