اتحاد غرف التجارة السورية

ملتقى رجال الأعمال السوري الأردني يعقد اجتماعاته بدمشق

583

اتفق القطاعان الخاص السوري والاردني على تأسيس علاقات اقتصادية وتجارية جديدة تبنى على الشراكة والمصالح المشتركة للبلدين الشقيقين.

واتفقا كذلك على ضرورة إزالة اية معيقات تقف في طريق تعاون البلدين الاقتصادي، والاستفادة من مرحلة إعادة الإعمار في سوريا وفتح الحدود البرية وتحريك عجلة الاستيراد والتصدير بالاتجاهين.

واكدا خلال لقاء اعمال اردني سوري مشترك بالعاصمة دمشق ونظمه اتحاد غرف التجارة السورية بالتعاون مع غرفة تجارة الأردن ان البلدين يرتبطان بعلاقات اخوية راسخة تستند على ارث تاريخي ومصالح مشتركة بمختلف المجالات، وعلى رأسها الاقتصادية.

وعبر رئيس اتحاد الغرف التجارية السورية رئيس غرفة تجارة دمشق محمد غسان القلاع عن سعادته بزيارة الوفد الاردني، مؤكدا ان سوريا نفضت عنها غبار الحرب وبدأت تستعيد ألقها يوما بعد يوم.

واشار الى ان العلاقات الاردنية السورية لها جذور تاريخية قديمة، ويوجد بين الدولتين الجارتين علاقات اجتماعية وثقافية واقتصادية مشتركة، ويجب ان تكون دوما جيدة وعلى مستوى عال من التنسيق وتبادل الاراء.

يذكر ان وفدا اقتصاديا اردنيا يضم فعاليات تجارية وصناعية وخدمية بدأ زيارة عمل رسمية الى سوريا تستمر عدة ايام بدعوة من اتحاد غرف التجارة السورية، على هامش افتتاح معرض دمشق الدولي.

ويضم الوفد الذي يرأسه النائب الاول لرئيس غرفة تجارة الاردن غسان خرفان اكثر من 80 رجل اعمال يمثلون قطاعات الصناعة والتجارة والزراعة والنقل والتخليص وقطاع الخدمات وتكنولوجيا المعلومات.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.