اتحاد غرف التجارة السورية

غرفة تجارة دمشق تحتفي باليوم العالمي للجودة

56

26 تشرين الثاني 2019

أقامت غرفة تجارة دمشق احتفالية خاصة بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للجودة بالتعاون مع مركز إياس لنظم إدارة الجودة تحت عنوان (أثر تطبيق الجودة على نجاح قطاع الأعمال التجاري والصناعي بين رقي الفكرة وقصور التنفيذ) وذلك برئاسة الأستاذ محمد غسان القلاع رئيس غرفة تجارة دمشق ورئيس اتحاد غرف السورية وبحضور الأستاذ المستشار مهند توتنجي المدير العام لمركز إياس الأكاديمي لنظم إدارة الجودة والأستاذة ريما بصبوص المدير التنفيذي لمركز إياس الأكاديمي لنظم إدارة الجودة وبحضور الاستاذ محمد الحلاق عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق.
بدايةً رحب السيد محمد غسان القلاع بالحضور وبالمحاضرين بغرفة تجارة دمشق وشكر السيد مهند توتنجي على هذه المبادرة.
أشارت الأستاذة ريما بصبوص أن القرن العشرين هو قرن ظهور نظم إدارة الجودة حيث أن الجودة هي الرضا التام للعميل كما أشارت أن العملية الإنتاجية هي عمل الأشياء الصحيحة كما يجب الدقة والكفاءة لأداء المهام المطلوبة،واضافت أن المنتج لا يكون فقط سلعة وإنما يكون خدمة، ولضمان تحقيق الجودة يجب وجود التخطيط الذي هدفه كيفية العمل ومقارنة النتائج النهائية بالنتائج المرغوبة،ولضمان استمرارية الجودة يجب مراقبة كل خطوة حسب الإجراءات المطلوبة والمحافظة على التطوير المستمر.
ومن أهم معايير الجودة المطالبة بالتحسين والتطوير وتلبية متطلبات العميل: الأداء، الوثوقية، التحملية أو التقانة، الجماليات،السمعة، المطابقة للمعايير العامة، المزايا الإضافية حسب طبيعة كل منتج ، وسمعة الشركة هي أكثر دعاية للشركة.
كما بيّنت أن الجودة لديها عدة مفاهيم منها: كايزن: هي التنمية المستدامة، Iso: هو معايير المواصفات الدولية التي تصدرها هيئة المواصفات الدولية وهي حزمة كبيرة، إضافةً إلىS5 و
6سيجما لتقليل أخطاء العمل وتنظيم إجراءات العمل والترتيب الجيد، وأكدت أن الجودة هي أن نحقق واجباتنا ونسعى لإرضاء الزبائن مع تطبيق المتطلبات القانونية.
من بعض فوائد نظام إدارة الجودة:1- تقليل الضغوطات للعمل 2- السلاسة والتوافق. 3- زيادة الوعي بماهية ومتطلبات العمل.
وأضافت أن نظام إدارة الجودة هو نظام إداري يهدف إلى التنسيق بين العمليات والفعاليات المختلفة في الشركة في توجيه وضبط حركة الشركة فيما يحقق متطلبات الزبائن والمساهمين معاً.
وليكون نظام إدارة الجودة(جيد) يجب أن يكون فعال ويحقق الأهداف المطلوبة وموثق في جميع مراحله وقادرعلى اكتشاف الخطأ وتعديله وتفادي حدوثه وضع إجراءات صحيحة ووقائية عند اللزوم اقتصادياً وأن يكون مرناً وسهل السيطرة عليه.
ومن عناصر نظام إدارة الجودة: 1- الأشخاص 2- المعلومات 3- المواد 4-المعدات.
كما بينَّ السيد مهند توتنجي أن دور الاستشاري الجيد مهم يعطينا نتائج جيدة وأن دراسة جدوى اقتصادية هو جزء من التطبيق العملي،وبناء الثقة مع الزبون يعطي استدامة للعمل وإن تأمين متطلبات عملية الإنتاج هو العصب الأساسي لاستمرارية المؤسسة وولاء العاملين هو دليل لاستمرارية العمل كما أشار أن الإنتاج لا يقبل إلا بالجودة.
وفي نهاية اللقاء قدم الأستاذ المستشار مهند توتنجي درع لغرفة تجارة دمشق بمناسبة اليوم العالمي للجودة في شهر تشرين الثاني.
كما قدم هدية مميزة للدكتورة رجوة جبيلي معاونة وزير الصحة السابق أستاذة في جامعة السورية الدولية وعضو باللجنة الوطنية العليا للجودة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.