اتحاد غرف التجارة السورية

عقدت لجنة الوفود والعلاقات العامة اجتماعها الثالث برئاسة السيد وسيم القطان رئيس غرفة تجارة ريف دمشق

59

– رئيس لجنة الوفود والعلاقات العامة حيث تم مناقشة تفاصيل العمل بحضور أعضاء اللجنة .
وفي التفاصيل.. ناقشت اللجنة الكتاب الذي تم توجيهه الى سيادة وزير السياحة المتضمن طلب الموافقة للحصول على حسومات للحجوزات الفندقية للوفود الخارجية خلال الفترة من 26/8 ولغاية 7/9/2019، والكتاب الذي تم توجيهه إلى سيادة وزير النقل والمتضمن الموافقة للحصول على حسومات لحجوزات الطيران من المؤسسة العامة للطيران السورية من أجل الوفود خلال فترة المعرض، وعليه أبدى سيادة وزير السياحة وسيادة وزير النقل التعاون التام وتقديم دعم وحسومات للوفود الأجنبية المشاركة بمعرض دمشق الدولي.

كما تم عرض موضوع الكتاب الذي تم توجيهه إلى سيادة وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية لدراسة إمكانية دعم المعرض من قبل هيئة تنمية وترويج الصادرات بما يخص أرض المعرض.
كما ناقشت اللجنة الدعوات الرسمية التي تم توجيهها إلى غرف التجارة العربية والأجنبية وإلى اتحادات الغرف العربية والأجنبية وعليه أوضح السيد فراس الجيجكلي مدير اتحاد غرف التجارية السورية وعضو لجنة الوفود والعلاقات العامة عن ورود تثبيتات لوفود من عدة دول عربية وأجنبية.
كما تم اقتراح أن يتم توجيه الدعوات المقترحة للزائرين الغير رسميين من العرب والأجانب إلى المعرض عن طريق الغرف المسجلين فيها.

وتم التأكيد على دعم الفعاليات الاقتصادية والتجارية للمعرض على اعتبار معرض دمشق الدولي فعالية وطنية وذلك عن طريق التواصل المباشر معهم وتكليف بعض أعضاء اللجنة لمتابعة الموضوع.
وبمبادرة من غرفة تجارة دمشق وغرفة تجارة ريف دمشق سيتم تقديم دعم مالي للمعرض ، كما سيساهم بعض أعضاء غرف التجارة ورجال الأعمال بتقديم الدعم المالي للمعرض عبر لجان القطاع الخاص المشاركة في الدورة الحادية والستين لمعرض دمشق الدولي .
أما فيما يتعلق بقوائم أسماء الزائرين فسيتم الطلب من جميع رؤوساء وأعضاء اللجان الفرعية للقطاع الخاص تقديم قوائم مقترحة من قبلهم.

كما نوّه السيد طلال قلعجي المدير التنفيذي لعمل لجان القطاع الخاص في معرض دمشق الدولي بدورته 61 أنه تم اعتماد إجراءات جديدة لدخول الزائرين والمشاركين والوفود إلى المعرض وذلك عبر عدّة بوابات لتسهيل عملية الدخول والخروج.

#اللجنة_الاعلامية
#القطاع_الخاص
#معرض_دمشق_الدولي_الدورة٦١

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.