اتحاد غرف التجارة السورية

القلاع ووفد تجاري روسي يبحثان التعاون الاقتصادي والمشاركة بمعرض دمشق الدولي

294

انطلاقاً من دور الغرفة في إنعاش العجلة الاقتصادية والتجارية السورية الروسية استقبل السيد محمد غسان القلاع رئيس اتحاد غرف التجارة السورية / رئيس غرفة تجارة دمشق السيد ايغور ماتييف ممثل مركز تطوير التكنولوجيا المعاصرة الروسي ورئيس الوفد المتضمن عدد من مدراء ورؤساء مجالس إدارات شركات تجارية وصناعية في روسيا بحضور السادة أعضاء مجلس إدارة الغرفة : عمار البردان – محمد منار الجلاد
وحضور الدكتور عامر خربوطلي مدير الغرفة وذلك في مبنى الغرفة ظهر يوم الخميس الواقع في 27/6/2019 بغرض مناقشة سبل تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية وزيادة التبادل التجاري بين قطاعي الأعمال في البلدين .
بدايةً شكر السادة الضيوف الغرفة على حفاوة الاستقبال مؤكدين ضرورة هذه الزيارة لزيادة حركة دوران العجلة الاقتصادية بين البلدين ودورها في تعزيز العلاقات بين الشركات السورية والروسية خصوصاً وأن الوفد مؤلف من 14 شركة من 11 إقليم روسي منهم من يعمل في (تنقية المياه -مطافئ الحريق -حماية المنشآت – معدات صناعية كالبراغي – معدات طبية كأجهزة الرنين المغناطيسي و الأشعة وقطع غيارها – تبريد الحليب والالبان وانتاجها – صناعة القوالب المعدنية للأبنية السكنية والمنشآت الصناعية – السكك الحديدية – المحولات الكهربائية – المضخات الصناعية والمنزلية – المواد البلاستيكية – حافلات لنقل الركاب أو البضائع – معدات خاصة بإنتاج النفط – إنتاج مواد للعزل والدهان …..الخ )
كما أن جميع هذه الشركات ستشارك في معرض دمشق الدولي بدورته ال 61 آملين وضع منتجاتهم بين أيدي المستهلك السوري وقاموا بتقديم بعض المقترحات منها :
1- إقامة مجمع للتخلص من مخلفات الحيوانات وإعادة تدويرها لاستخدامها في عدة مجالات .
2- ارسال خبير لتقديم الدراسات التي تحتاجها سورية في قطاع البناء والطرقات .
3- إقامة معمل لصناعة القوالب المعدنية للأبنية السكنية أو الصناعية .
بدوره رحب السيد رئيس الغرفة بالسادة الضيوف في ربوع دمشق شاكراً لهم هذه الزيارة مؤكداً على عمق العلاقات التجارية والسياسية التي تجمع البلدين وأشار إلى أهمية مشاركة الشركات الروسية في معرض دمشق الدولي بدورته ال 61 لما تتيحه من فرصة لربط العلاقات بين أصحاب الأعمال في البلدين .
كما دعا إلى إقامة شركة تجارية مصرفية تقوم بتسديد قيم البضائع المتبادلة بين البلدين وإيجاد وسيلة دائمة لشحن البضائع بحراً بدلاً من الخطوط البرية مؤكداً على أهمية تبادل الزيارات بين رجال أعمال البلدين.
بدورهم أكد أعضاء مجلس إدارة الغرفة على عمق العلاقات السياسية بين روسيا وسورية آملين الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية لمستوى العلاقات السياسية وطالبوا بمعاملة البضائع السورية بطريقة تفضيلية وتخفيض الاسعار الاسترشادية لأنه ورغم عمق العلاقات إلا أن روسيا تقسو بطريقة تعاملها مع البضائع السورية .
في ختام اللقاء تمنى السيد رئيس الغرفة للوفد طيب الإقامة في سورية آملاً الخروج بثمرة من هذه الزيارات وأضاف جاهزية الغرفة للتعاون في كافة المجالات كما سيتم نشر معلومات التواصل مع الشركات التي ترغب بالتعاون مع السوق السوري ضمن نشرة الفرص التجارية التي تصدرها الغرفة باستمرار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.